هل يمكن فعلا كسب المال عبر النت؟ اذا كان الجواب نعم فكيف؟ هل ذلك سهل؟ ماذا يتطلب لتحقيق الأمر؟! تأكد عزيزي القارئ أن 90% من المواقع هدفها الأول و الأخير هو الربح و العشرة المتبقية ستنظم إليها عاجلا أم آجلا. اذن جوابنا على السؤال الأول ببساطة نعم بالتأكيد، أولا علينا أو نكون واقعيين و نبتعد عن خطط الثراء السريع المنتشرة و ما تجده من مواضيع مغرية لأنها نصب و احتيال، تحقيق المال عبر النت بسيط لكن ليس سهل و ليس مستحيل، و البساطة هي أنه مقابل الجهد و الصبر و المثابرة نصيب من المال. اذا كنت من الذين يجلسون ساعات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر تتصفح المواقع، تملأ المنتديات بالمواضيع… لماذا لا تحول طاقتك المهدورة إلى دخل مادي يأتيك “كاش” كل شهر الى باب منزلك؟ هذه مجرد مقدمة، الطرق و التفاصيل موجودة في تكملة الموضوع !

واحدة من أكثر الطرق شعبية لكسب المال على الانترنت في الآونة الأخيرة هي التدوين و المدونات! إذا كنت لم تكن مألوفا مع التدوين فإنها في الأساس عملية كتابة المواضيع على الانترنت بتحديث مستمر حتى يتمكن للآخرين أن يقرأ و يتابع ما تكتب. وإذا كنت تكتب أشياء مثيرة للاهتمام مرات عديدة بما فيه الكفاية، سيتزايد القراء، وسوف ينمو دخلك.

التدوين من أجل المال قد يبدو سهلا بما فيه الكفاية (في بعض الحالات) لكن بالواقع مثل أي طريقة أخرى الربح من الانترنت يحتاج عزم و تفان، و رغبة حقيقية لكسب مال وفير ! لكن ليس بإمكان الجميع أن يفعل دلك لكن إن شعرت انه لديك ما يلزم لكسب المال على الانترنت واصل القراءة!

كيف يمكن البدء في كسب المال عبر المدونات؟ صدق أو لا تصدق، انه فعلا من السهل أن تبدأ. إذا كان لديك كمبيوتر و اتصال انترنيت فذلك ممتاز!  إذا لم يكن لديك جهاز كمبيوتر في المنزل ، يمكنك دائما الذهاب إلى مقهى نت أو عند صديق و التدوين من هناك. لذا ، إذا كنتم جادين في قضية ربح المال من التدوين، من المقترض انه لا يوجد أي أعذار تقف في طريقك !!

بمجرد أن تقرر أن التدوين مناسب لك، تحتاج إلى مدونة بالطبع في حالة لم تكن لديك واحدة سلفا، هناك عدد من المواقع على شبكة الإنترنت تسمح لك بتكوين مدونة خاص بك مجانا. و ادا كنت تسعى لشيء أكثر احترافا حسب مهاراتك التقنية يمكنك تنصيب اسكربت ووردبريس ليوسع لك خيارات المدونة مثلي. المواقع التالية تقدم خدمة استضافة المدونات مجانا:

بمجرد الانتهاء من تكوين مدونة، تحتاج لاتخاذ قرار بشأن نوع المواضيع المقدمة و تخصصها. فكر في المرة الأخيرة التي بحثت على الانترنت عن موضوع ما و قررت البحث و معرفة المزيد عنه؟ ! و الحقيقة البسيطة هي أن الناس تذهب إلى شبكة الإنترنت للعثور على المعلومات القيمة.  إذا كنت تستطيع توفير تلك المعلومات، سوف تبدأ في جذب المزيد من القراء ثم استغلال عدد الزوار هذا في تحقيق الربح !

عن طريق اختيار تخصص مدونتك و تقديم المحتوى المميز كتخصص الربح من الانترنت… أنت تكون مجموعة من المتابعين و فئة معينة من الناس التي بالواقع لديها اهتمام بما تقول في مدونتك. إذا بدلا من ضغط زر العودة في المتصفح سيبقى الزائر داخل مدونتك مهتما في استكشاف المزيد من مواضيعك، و بذلك ستحقق ربحا من هذا الزائر بطريقة غير مباشرة و التي ستتعرف إليها بعد قليل.

والخطوة التالية هي كتابة تدوينة كل يوم.  في الواقع، واحدة من اكبر أخطاء المدونين الجدد هي التفكير أنه من الممكن تدوين موضوع ونسيانه هذا ليس بالأسلوب الذي من أجله ستكسب المال، لدلك للحفاظ على اهتمام القراء ليتابعوا موقعك عليك التدوين مرارا وتكرارا.

انه حقا ليس من الصعب القيام به، لا سيما إذا اخترت التخصص الذي تحبه أنت حقا… الناس يريدون ان يعرفوا ما لديك لتقول في تدويناتك، حتى لو أنها ليست سوى آراء أو قصة حياتك اليومية. وبمجرد الحصول على شخص مهتم، سوف يعود مرة ومرة أخرى وهذا هو حيث سيصنع المال. الخطوة المهمة هي انك الآن ستتعامل مع بعض شركات الإعلانات و أشهرها Google Ads حيث المعادلة بسيطة: تضع إعلانات الشركة في موقعك و كلما يضغط عليها الزائر تدفع لك الشركة.

وبمجرد الانتهاء من إعداد الإعلانات الخاصة بك وبمجرد جذب القراء بما فيه الكفاية، استرخي وواصل التدوين ثم شاهد الربح في ازدياد داخل رصيدك. في كل مرة يأتي فيها زائر يشاهد موقعك هناك فرصة (عادة حول 2 ٪) بأنه سوف ينقر على أحد الإعلانات و وسوف تدفع لك الشركة.  كلما حصلت على مزيد من القراء تحصل على المزيد من المال. في هذا العمل السماء هي الحد. فلماذا لا تبدأ بالربح عن طريق المدونات؟

هذا الموضوع هو مخطط البداية فحسب،  كل خطوة منه تحتاج تفسير أكثر و هذا ما عليك فعله، هل سمعت يوما عبارة “Google It“؟ أجل! فأي شيء تريد معرفة المزيد عنه متوفر سلفا، ما عليك سوى استخدام محرك البحث اللعين فانه صديقك في كل الأوقات.  و أنا لا أتهرب من مسؤوليتي عزيزي فلا تخف المزيد من المواضيع و الشروحات الدقيقة من هذا الشكل على الطريق. لا تبخل بتعليق أو قصص نجاح أو خبرة تثري بها الموضوع.

يوجد بعض من العبارات في الموضوع مترجمة من مصادر انجليزية أخرى للأمانة، تحياتي.